Micheal Saylor ” كلما كانت لدي سيولة سأشتري Bitcoin “

في ظل هبوط أسعار العملات الرقمية و مرور السوق الرقمية بمرحلة Bear Market , تسرب الخوف إلى مستثمري العملات الرقمية و أصبح الاستثمار في Bitcoin مخاطرة بالنسبة للبعض لكن Micheal Saylor له رأي أخر ”  كلما كانت لدي سيولة، اقوم بشراء البتكوين “.

يعد Micheal Saylor  واحد من أكبر مستثمري Bitcoin ، هو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Microstrategy   واحدة من أكبر احتياطيات BTC في العالم. لديها 129.218 BTC في خزائنها .

في مقابلة مع Micheal Saylor تحدث عن نظرته المستقبلية لسوق العملات الرقمية و Bitcoin .

حسب رأي Saylor تمثل العملات الرقمية أحد الأصول الأقل تذبذب  و التي يمكن المستثمرين الثقة بها في ظل الظروف الإقتصادية التي تعيشها الحكومات  يعتبر Bitcoin الأصل اكثر نجاحا للتحوط من التضخم . 

يقول Saylor ” في عالم محاط بالشكوك  ، البتكوين هو الشيء الوحيد الأكيد , في عالم مليء بالفوضى ، البتكوين يقدم ملجأ من تدخل الحكومات أو الشركات , إذن البتكوين يقدم نظام عادل ،و مفتوح بوعد بسيط الى اي شخص يستخدمه.” البتكوين ملكك و لا يستطيع احد اخذها منك “

يؤكد Saylor أن سوق العملات الرقمية بالرغم من تأثرها بالوضعية الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية إلا أنه يواصل النمو حتى في ظل ركود سوق الأسهم . 

يقول Saylor ” لا يمكنك الهروب من حالة الأسواق الحالية.

السندات لا تمثل ملاذ من التضخم لأنها مشتقات من الدولار، الأسهم  تحاول زيادة مخزونها النقدي أسرع من التضخم.

لكن إذا نظرت خلال العامين الماضيين منذ بداية أزمة كوفيد ستلاحظ أن المعروض النقدي للدولار الأمريكي زاد بنسبة 36%

لكن البتكوين إرتفع بنسبة 229 % ” .

يبدو أن مؤسس شركة Microstrategy حتى في ظل ركود السوق مازال يؤمن بـ Bitcoin و الدور الهام الذي تلعبه في سوق المال المستقبلية وخاصة مع زيادة التنظيم و اهتمام الحكومات بالعملات الرقمية .

يقول Saylor ” الشبكة في تطور مستمر ، التبني للعملة يزداد يوميا   و ننتظر تشريعات بناءه من واشنطن ” . 

يثق Saylor بأن العملات الرقمية ستسترجع قيمتها و مكانتها ، 

حيث يؤكد Saylor على أنه لن يفرط في احتياط الشركة من عملة Bitcoin بل سيواصل الشراء كلما كانت الفرصة سانحة .

يقول Micheal Saylor ”  سأشتري دائما في قمة السعر ، البتكوين هو أداة تمكين اقتصادية، أنا لا أحاول اختيار الوقت المناسب للسوق ” 

أضف تعليق