منصات تداول في كندا تواجه قيود تنظيمية

القوانين تنظيمية تضيق الخناق على منصات تداول !

انتشرت العملات الرقمية في جميع أنحاء العالم و زاد عدد ميتخدميها.

خلال سنوات الماضية ، فرضت العملات الرقمية وجودها و جذبت ملايين المستثمرين ، حتى أصبح تداول العملات الرقمية مصدر دخل للبعض.

مع بروز هذه التكنولوجية الرقمية الجديدة و استحواذها على اهتمام العديد من المستثمرين ، إتجهت العديد من الدول إلى فهم و إستكشاف عالم العملات الرقمية ، لكن دائما ما كان إستخدام العملات الرقمية في الانشطة غير المشروعة هاجسا لعديد الحكومات.

لهذا كان خيار الحظر و عدم مشروعية العملات الرقمية خيارا لبعض الحكومات ، في حين اتجهت بعض الحكومات الاخرى إلى تنظيم و السيطرة على مجال العملات الرقمية و اثقلت كاهل منصات تداول بشروط مجحفة.

مثلا سنغافورة فرضت على منصات تداول رقمية الحصول على الموافقة سلطة النقد في سنغافورة MAS.

حيث بدأت MAS في اتخاذ إجراءات صارمة ضد الأصول الرقمية , حيث شكلت قائمة بشركات و المنصات الرقمية الغير المرغوب فيها التي يحتاج المستثمرون إلى توخي الحذر الشديد بشأنها.

اليابان كذلك اتخذت بعض الإجراءات الصارمة ضد منصات التداول ، حيث كشف مسؤول حكومي أن اليابان تخطط لتعديل قانون الصرف الأجنبي والتجارة الخارجية لإخضاع بورصات العملات الرقمية للقوانين التي تحكم البنوك.

كندا كذلك ضيقت سياستها التنظيمية الخناق على منصات التداول.

كندا تفرض قيودا على منصات تداول.

المنصات الرقمية في كندا تمتثل إلى اللوائح التنظيمية.

وفقا لبلاغ نشرته هيئة ألأوراق المالية الكندية CSA ، أكدت الهيئة وجوبية التسجيل المسبق لمنصات تداول في CSA.

التسجيل المسبق لمنصات التداول
المصدر : CSA

هيئة الأوراق المالية CSA هي مجلس منظمي الأوراق المالية في المقاطعات والأقاليم الكندية ،تعمل على تنسيق اللوائح التنظيمية لأسواق رأس المال.

في مارس 2021 ، كلفت الحكومة الكندية هيئة ألأوراق المالية بتنظيم و تسجيل منصات تداول المتواجدة في كندا.

هذا الأسبوع ، تضع CSA شروط و متطلبات التسجيل ، كما تفرض على منصات التداول الرقمية توقيع التزام بالموافقة على شروط التي وضعتها الهيئة قبل أن يتمكنوا من العمل في كندا.

تتعلق هذه الشروط بمكافحة غسيل الأموال والأمن السيبراني إلى جانب التعرف بالعميل KYC.

نشرت هيئة ألأوراق المالية بعض الإلتزامات بالتسجيل المسبق التي أمضتها بعض منصات تداول إلى جانب تأكيدها على الامتثال للقوانين التنظيمية.

إمتثال منصات التداول للشروط التنظيمية
المصدر : CSA

حيث نشر مسؤولي الأوراق المالية الكنديون التسجيل ، الذي تم ملؤه بواسطة Coinsquare Capital Markets و Crypto.com.

وثيقة التسجيل المسبق لمنصة Coinsquare Capital Market.
المصدر : CSA

إذن ، أصبح إمتثال منصات تداول على اللوائح التنظيمية التي فرضتها CSA أمراً وجوبيا وفقا لما أكدته الهيئة.

في حين تعتبر الهيئة ان هذه الخطوة هي وسيلة لإضفاء الشرعية على صناعة العملات الرقمية و جعل مجال العملات الرقمية أكثر أمنا.

نجد ان منصات رقمية أصبحت خاضعة لهذه الإجراءات و القيود التي من الممكن أن تاثر على مكانتها في السوق.

أحد الشروط الذي يمكن ان تلقى ردود فعل سلبية هو فرض منصات الرقمية حدا سنويا قدره 30 ألف دولار كندي.

تقييد حجم التداول السنوي ب 30 ألف دولار.

هذا الأسبوع ، فرضت هيئة الأوراق المالية بمقاطعة اونتاريو OSC على منصات التداول بتقييد حجم التداول السنوي ب 30 ألف دولار.

يهدف حد التداول السنوي إلى حماية مستثمري العملات الرقمية وجعلهم أكثر وعياً بالمخاطر المرتبطة بأصول الرقمية.

منصة Newton و Bitbuy بدأت فعليا في الامتثال بهذا القيد.

في بلاغ رسمي لمنصة Newton ، أعلنت المنصة أن التداول على منصة سيكون مقيدا بما مقداره 30 ألف دولار.

وفقا لهذه الشرط ، سيخضع متداولي العملات الرقمية في منصة Newton ومنصات الرقمية الكندية الأخرى إلى حد شراء صافي سنوي قدره 30 ألف دولار كندي على جميع العملات الرقمية باستثناء Bitcoin و Bitcoin Cash و Ethereum و Litecoin.

تؤكد المنصة أنه إذا اشترى المتداول عملة مقيدة ثم باعها ، فسيتم طرح مبلغ البيع من الحد الأقصى السنوي.

قدمت منصة Newton صورة توضيحية على ما سيكون عليه الأمر بعد هذا التغيير.

رسم توضيحي لمنصة Newton
المصدر : منصة Newton

كما اكدت المنصة أن هذه التغييرات الجديدة تأتي بعد العمل على التسجيل في لجنة الاوراق المالية بمقاطعة اونتاريو OSC و تماشيا مع لوائح التنظيمية CSA.

منصة Newton تحصل على تسجيل OSC
تغريدة لمنصة Newton

من الواضح أن هيئة الأوراق المالية بمقاطعة اونتاريو تقيد منصات الرقمية في محاولة منها لحماية المستخدمي العملات الرقمية.

احد التغيرات الأخرى التي فرضتها OSC على منصات التداول هي وثيقة ” استبيان التداول”.

منصات الرقمية تفرض على مستخدميها ” استبيان التداول “.

فرضت هيئة الاوراق المالية على منصات الرقمية جمع معلومات من المستخدمين حول خبرتهم السابقة ومعرفتهم بالاستثمار في العملات الرقمية والوضع المالي و مدى استعدادهم لتحمل المخاطر.

إلى جانب هذا سترسل منصات الرقمية إشعارًا إلى المتداولين إذا تلقت محفظة المتداول مستوى خسارة أشاروا إليه في الاستبيان أنهم غير مرتاحين له.

إذن من الواضح أن حماية المستخدمين هو المحور الأساسي الذي إرتكزت عليه هذه التغييرات التي فرضتها CSA على منصات التداول.

فهل ستلبي هذه التغيرات متطلبات الحكومة الكندية ؟! أم انها ستساهم في تراجع مكانة العملات الرقمية في كندا ؟!

لا بد أن وضع منصات العملات الرقمية سيتغير في الأيام القادمة و سنترقب المزيد من التغيرات.

أضف تعليق